المشتري يدور

راقب الدوران الرشيق للكوكب الأكبر في مجموعتنا الشمسية. يمكن متابعة العديد من المزايا المثيرة للاهتمام للغلاف الجوّي الغامض للمشتري -بما في ذلك الأحزمة الداكنة ومناطق الضوء- بالتفصيل.

سيكشف الفحص الدقيق أن طبقات السحب المختلفة تدور بسرعات تختلف قليلاً عن بعضها. تكون البقعة الحمراء العظيمة الشهيرة غير مرئيّة في البداية، ولكنها سرعان ما تلتفّ لتظهر في المشهد، كما تظهر أنظمة عواصف أخرى أصغر في بعض الأحيان. رغم حجم المشتري الكبير، فإنه يدور في عشر ساعات فحسب، بينما تستغرق أرضنا الصغيرة 24 ساعة لتكمل دورة كاملة حول نفسها.

التُقِطَ الڤيديو المرفق المسرع زمنياً ذو الجودة العالية على امتداد خمس ليالٍ في وقت سابق من هذا الشهر بواسطة تلسكوب متوسط الحجم على شرفة شقّة في پاريس، فرنسا. نظراً لأن غازي الهيدروجين والهيليوم لا لون لهما، وهذين العنصرين يشكّلان الجزء الأكبر من غلاف المشتري الجوّي الفسيح، فإن ماهية العناصر الشحيحة التي تشكّل الألوان المرصودة لسُحُب المشتري لا تزال موضع بحث.