الطريق إلى المركز المجرّي

صور مركّبة يظهر فيها طريق يمتدّ باتجاه الأفق الذي تعلوه الشواهد الصخرية الشهيرة لوادي المعالم في يوتا، بينما تمتدّ درب التبّانة بمركزها المجرّي من فوقهم وكأنّها امتداد للطريق.

هل يمر الطريق إلى مركز مجرتنا عبر وادي المعالم؟ لا داعي لأن يمر عبره، ولكن إن كان طريقك يمر عبره — فالتقط صورة.

في هذه الحالة، الطريق هو طريق الولايات المتحدة السريع 163 والشواهد الصخريّة الشهيرة في محمية ناڤاجو تغطي الأفق. يمتد حزام مجرّة درب التبّانة من السماء نحو الأسفل ويبدو وكأنه استمرار للطريق على الأرض. تقوم خيوط الغبار بتعتيم مجرة درب التبانة، على عكس مليارات النجوم الساطعة وعدد من سحب الغاز المتوهجة الملونة بما في ذلك سديما البحيرة الشاطئة وَ تريفيد (الثلاثي).

الصورة المرفقة مؤلّفة من عدّة صور التُقِطَت بذات الكاميرا وفي نفس المكان — نقطة فورِست گامب في يوتاه، الولايات المتحدة الأمِريكيّة. التُقِطَت صورة المقدّمة بُعَيد الغروب تماماً في مطلع شهر أيلول/سپتمبر أثناء الساعة الزرقاء، بينما تتكون الخلفية من تركيب أربعة تعريضات التُقِطَت بعد عدّة ساعات.

صورة الطريق والشواهد وحزام المجرّة وقد وضّح عليها مكان سديمي تريفيد والبحيرة الشاطئة إضافة إلى المركز المجرّي ووادي المعالم.