كرة ناريّة فوق بحيرة لويز

كرة نارية نيزكية ساطعة فوق بحيرة لويز في ألبرتا، كندا

ما الذي يجعل الشهاب كرةً ناريّة؟ بدايةً، يتفّق الجميع على أن كرة النار هي شهابٌ ساطعٌ بصورة استثنائيّة. علاوةً على ذلك، عرّف الاتحاد الفلكي الدولي الكرة النارية بأنها شهابٌ أكثر سطوعاً من القدر الظاهري -4، والذي يتوافق (تقريباً) مع كونه أكثر سطوعاً من أي كوكب، بالإضافة إلى كونه ساطعاً بما يكفي لإلقاء ظل يمكن أن يلاحظه البشر.

في الصورة، كان مصوّر فلكي يلتقط صورة طويلة المدّة للسماء فالتقط مصادفةً أسطع شهاب رآه على الإطلاق. من الواضح أن صخرة الفضاء المتفككة -الشهاب- هي كرة نار، وقد خلّفت مساراً ساطعاً للغاية لدرجة أنه أحال الليل نهاراً لثانيتين تقريباً، في وقت سابقٍ من هذا الشهر. تم تعتيم كرة النار صُنعيّاً في الصورة المرفقة لإظهار بحيرة لويز في مقدمة الصورة في ألبيرتا، كندا.

رغم أن كرات النار نادرة، العديد من الناس كانوا محظوظين بما يكفي لرؤيتها. إذا رأيتم كرة نار، يمنكم الإبلاغ عنها. إذا سجّل أكثر من شخصٍ صورة، قد يمكن تتبع مسار كرة النار عكسيّاً إلى جسم المجموعة الشمسيّة الذي لُفِظَت منه.