صورة اليوم الفلكيّة.

إن‌جي‌سي 520: مجرّتان متصادمتان من تلسكوب هَبل

هل هذه مجرّة واحدة أم مجرّتان؟ يُعتقد اليوم أن هذا المزيج من النجوم والغازات والغبار الذي يُدعى إن‌جي‌سي 520 يدمج بقايا مجرّتين قرصيّتين منفصلتين. أحد المكوّنات المُحَدِّدَة لـ إن‌جي‌سي 520 -كما يُرى بتفصيل كبير في الصورة المُرفقة من تلسكوب هَبل الفضائي- هو حزام الغبار المتشابك بصورة معقّدة الذي يجري طوليَاً على امتداد صُلب المجرّتين المتصادمتين. قد يكون من المتوقّع حدوث تصادمٍ مشابهٍ شكلاً في غضون بضعة مليارات من السنين، عندما يصطدم قرص مجرّتنا درب التبانة بالقرص الكبير لجارتنا المجرّيّة "المرأة المسلسلة" (م31).

بدأ التصادم الذي يحدّد إن‌جي‌سي 520 قبل حوالي ثلاثمئة مليون عام. تقع إن‌جي‌سي 520 -المعروفة أيضاً باسم "آرپ 157"- على بعد حوالي مئة مليون سنة ضوئيّة، وتمتدّ على مسافة مئة ألف سنة ضوئيّة تقريباً، ويمكن رؤيتها بواسطة تلسكوب صغير باتجاه كوكبة السمكة (الحوت).

على الرّغم من أنّ سرعات النجوم عالية في إن‌جي‌سي 520 لكن المسافات شاسعة للغاية لدرجة أن شكل الثنائي الملتحم في المعركة لن يتغيّر بصورة ملحوظة بالتأكيد خلال حيواتنا.



أصحاب الصورة والحقوق
ناسا، وكالة الفضاء الأوروبية، هَبل؛ المعالجة وحقوق النشر: ويليام أوستلينغ (موقع The Astronomy Enthusiast)
رابط مرجعي إلى موقع ناسا
NASA's APOD for 2021-09-07