صورة اليوم الفلكيّة.

سديمُ "فالكون 9"

لم تكن هذه السحابة المضيئة من الغاز والغبار هي أحدث رؤية من تلسكوب هَبل الفضائي لسديمٍ مجرّيٍّ بعيد، لكنها أبهرت مراقبي السماء في ساحل الفضاء في الصباح الباكر من 29 آب/أغسطس.

تم التقاط الصورة في تمام الساعة 3:17 صباحاً من حديقة "سپيس ڤيو" في "تيتوسڤيل"، فلوريدا. وذلك بعد حوالي 3 دقائق من إطلاق "سپيس‌إكس" لصاروخ "فالكون 9" في مهمة سي‌آر‌إس-23 لإعادة تزويد محطّة الفضاء الدولية بالحاجيّات. تلتقط الصورة ترييشات وأعمدة الدخان المنجرفة من المرحلتين الأولى والثانية المنفصلتين عن الصاروخ المتصاعد عبر السماء التي ما تزال مظلمة. النقطة المضيئة السفليّة هي المرحلة الثاني التي تتابع طريقها إلى المدار الأرضي المنخفض، أمّا العلويّة فهي المرحلة الأولى من الصاروخ وهي تقوم باحتراق تعزيز الرجوع.

بالطّبع، عاد المحرك المساعد للمرحلة الأولى للقيام بأول هبوط على أحدث سفينة مُسيّرة مستقلّة تصل إلى المحيط الأطلسي، وهي السفينة المسمّاة "نقصٌ في الوقار (الجاذبيّة)".