صورة اليوم الفلكيّة.

قوس قزحٍ ناري فوق ڤيرجينيا الغربيّة

ما الذي يحصل لهذه السحابة؟ تتصرف البلورات الجليدية في سحابة السمحاق البعيدة كأنها موشورات طافية صغيرة. يُعرَف القوس المحيطي الأفقي -عاميّاً- بقوس قزح الناري، وذلك بسبب مظهره الأشبه بشعلات النار، ويبدو موازياً لخط الأُفُق.

حتى يكون القوس المحيطي الأفقي مرئيّاً، على الشمس أن تكون على ارتفاع 58 درجة على الأقل في السماء، مع تواجد سُحُبٌ سمحاقيّة أسفلها — أو ألياف سمحاقيّة في هذه الحالة. يجب على بلورات الجليد السداسية المسطّحة العديدة التي تكوّن السحابة السمحاقيّة أن تحاذي بعضها أفقياً كي تكسر ضوء الشمس كما يجب بطريقة مماثلة جماعيّاً. لذا، تُعَدّ رؤية الأقواس المحيطيّة الأفقيّة أمراً غير مألوف.

تم التقاط صورة قوس قزح النار هذا في وقت سابق من هذا الشهر، قرب جبل "نورث فورك" في ڤيرجينيا الغربية، الولايات المتحدة الأمريكية.