صورة اليوم الفلكيّة.

انفجارات من النجم القزم الأبيض RS الحوّاء

تستمرّ الانفجارات المذهلة في الحدوث في نظام النجوم الثنائيّ المسمّى RS الحوّاء. كل عشرين سنة أو ما يقاربها، يطرح النجم العملاق الأحمر كميّة كافية من غاز الهيدروجين على النجم القزم الأبيض المرافق له لإحداث انفجار نووي حراري مذهل على سطح القزم الأبيض.

على بعد حوالي 5,000 سنة ضوئيّة، تتسبّب انفجارات المستعر الناتجة في ازدياد سطوع نظام RS الحوّاء بدرجة كبيرة وجعله مرئيّاً بالعين المجردة. تم تمثيل النجم العملاق الأحمر على يمين الرسم أعلاه، في حين يقع القزم الأبيض في مركز القرص التراكميّ الساطع على اليسار. بينما يدور النجمان حول بعضهما البعض، ينتقل تيّار من الغاز من النجم العملاق إلى القزم الأبيض.

يتوقع علماء الفلك أنّه في وقت ما خلال المئة ألف عام القادمة، سوف تتراكم كمّية كافية من المادّة على القزم الأبيض لدفعه فوق "حد شاندراسيخار"، ما سيتسبب في انفجار أقوى بكثير ونهائيّ يُعرف بـ المستعر الأعظم.

منذ بدايات هذا الشهر، شُوهِد RS الحوّاء ينفجر مرّة أخرى في مُستَعِرٍ ساطع.