صورة اليوم الفلكيّة.

شهابٌ برشاوي، عفاريتٌ حمراء، وَ مُستعر RS الحَوَّاء

كانت هذه السماء استثنائيّة.

لم تكن استثنائيّة بسبب الحزام المركزيّ لمجرّة درب التبّانة الظاهر على امتداد يسار الصورة؛ فغالباً ما تُظهِر السماء المظلمة جزءاً من درب التبّانة. لم تكن استثنائيّة بسبب الشهاب الساطع الذي يظهر في أعلى يمين الصورة؛ فالعديد من الصور المأخوذة خلال زخّة الشُّهُب البرشاويّة في الأسبوع الفائت تُظهِر شُهُباً، بيد أنّ هذا الشهاب البرشاوي كان ساطعاً بشكلٍ خاص. لم تكن هذه السماء استثنائيّة بسبب عفاريت البرق الحمراء الظاهرة في أسفل يمين الصورة؛ إذ أنّه رغم كون هذا النوع من البرق لم يُلحظ إلّا في العقود الأخيرة المنصرمة فحسب، لكن صور هذه العفاريت تصبح أكثر انتشاراً. لم تكن هذه السماء استثنائيّة بسبب المستعر، الظاهر فوق مركز الصورة تماماً؛ إذ أنّ المستعرات الساطعة بما يكفي لرؤيتها بالعين المجرّدة تَظهَر كلّ عدّة سنوات، ومن بينها المستعر الظاهر في الصورة "RS الحوّاء" والذي اكتُشِفَ قبل أسبوعٍ تقريباً.

ما جعل هذه الصورة استثنائيّة بدرجة كبيرة هو التقاط جميع هذه الأشياء معاً، في ليلة واحدة، وفي سماءٍ واحدة. ظهرت السماء الاستثنائيّة فوق مدينة "زاكاتيكاس" في المكسيك.