صورة اليوم الفلكيّة.

سُحُب ضرعيّة فوق ساسكاتشوان

متى يبدو أسفل السُّحُب مثل الفقاعات؟ عادةً ما يكون الجزء السفليّ من السُّحُب مسطّحاً، يعود هذا إلى أن الهواء الرطب الدافئ الذي يصعد ويبرد سيتكاثف متحولاً لقُطَيرات ماء في درجة حرارة معينة، والتي تتوافق عادةً مع ارتفاعٍ محدَّدٍ للغاية. مع نمو قُطَيرات الماء، تتشكّل سحابة تحجب ما خلفها.

إلا أنه وفي بعض الظروف يمكن أن تنشأ جيوب سحابية تحمل في داخلها قُطَيرات كبيرة من الماء أو الجليد تتهاوى إلى هواء صافٍ أثناء تبخّرها. قد تحدث هذه الجيوب في الهواء المضطرب بالقرب من عاصفة رعدية. قد تبدو السُّحُب الضرعيّة الناتجة مثيرة بشكل خاص إذا كانت مُضاءة بنور الشمس من الجانب.

التُقطت السُّحُب الضرعية الظاهرة في هذه الصورة -والتي دامت لبضع دقائق فحسب- في مدينة "ريجاينا"، عاصمة مقاطعة "ساسكاتشوان" في "كندا" بُعَيْدَ عاصفةٍ في 2012.