صورة اليوم الفلكيّة.

النار في الفضاء

كيف تبدو النار في الفضاء؟ في الجاذبيّة على الأرض، يرتفع الهواء المُسخّن ويتمدّد، مما يجعل ألْسِنَة اللّهب تتّخذ شكل قطرات. بينما في الجاذبيّة الصغرى على متن محطّة الفضاء الدوليّة (ISS) المملوءة بالهواء، تكون ألْسِنَة اللّهب كرويّة.

النار هي التحصيل الحثيث للأوكسجين، وألْسِنَة اللّهب الفضائية تلتقي بجزيئات أوكسجين جديدة عندما تطوف قربها بشكل عشوائي من جميع الاتجاهات — ما يؤدّي إلى تكوين الكرة المغلِّفة.

في الصورة المختارة المُلتَقَطة في "حامل الاحتراق المتكامل" في محطّة الفضاء الدوليّة، يغلّف لهبٌ كرويٌّ مجموعاتٍ من هباب الفحم المتوهّج الساخن. بدون الأوكسجين -في خواء الفضاء الفارغ على سبيل المثال- ستنطفئ النار على الفور.

التفاعلات الكيميائية العديدة المرتبطة بالنار معقّدة، واختبارها في الجاذبية الصغرى لا يساعد البشرية على فهم النار بشكلٍ أفضل فحسب — بل يساعدهم على فهم كيفية إخماد النار أيضاً.