صورة اليوم الفلكيّة.

كُرة نار برشاويّة ودرب التبّانة

كانت ساطعة وخضراء ولمعت حينما مرّت بسرعة على امتداد درب التبّانة وتركت وراءها ذيلاً استغرق 30 دقيقة حتى تبدّد.

بالنظر إلى التاريخ؛ 12 آب/أغسطس، والاتّجاه؛ مبتعدةً عن كوكبة "پرشاوس/حامل رأس الغول"، فقد كانت على الغالب جزءاً صغيراً من نواة مذنّب "سويفت تَتل"، شاقّةً طريقها عبر غلاف الأرض الجوّي — وبالتالي كانت جزءاً من زخّات شهب البرشاويّات.

التقطت المصوّرة الفلكيّة الكُرة الناريّة أثناء انطلاقها عبر السماء في عام 2018، فوق وادٍ في "ييتشانغ"، "خوبي"، "الصين". انتهى خطّ النيزك، الذي تم التقاطه بالڤيديو أيضاً (أدناه) بالقرب من اتّجاه المريخ في أسفل اليسار.

في الأسبوع المقبل، ستصل زخّة شهب البرشاويّات لعام 2021 إلى ذروتها مجدّداً. سيغيب القمر هذا العام بعد الشمس بوقت قصير، تاركاً سماء الليل مثاليّةً لرؤية الكثير من الشهب البرشاويّة من المواقع المظلمة والجليّة على امتداد كوكب الأرض.