صورة اليوم الفلكيّة.

مَيماس في ضوء زُحل

يطلُّ علينا من بين الظلال نصف كرة القمر "مَيماس" المواجه لزحل، يقبع في ظلام شبه دامس، ويتطرّفه هلال مضاء بنور الشمس في مشهد مذهل.

التُقطت الفسيفساء بالقرب من الدنوّ الأقرب الأخير للمركبة الفضائية "كاسيني" في 30 كانون الثاني/يناير 2017. كانت كاميرا "كاسيني" موجّهة صوب الشمس تقريباً على بعد 45,000 كيلومتر فقط من "مَيماس"، والنتيجة هي واحدة من المناظر الأعلى دقّة للقمر الجليدي المليء بالفوّهات، والذي يبلغ قطره 400 كيلومتر.

تكشف نسخة مُحسّنة من الصورة (معروضة أدناه) بشكل أفضل عن نصف كرة القمر المواجه لزحل، والذي يدور بشكل متزامن مُناراً بضوء الشمس المنعكس من زحل نفسه. تتضمن صور أخرى التقطتها (كاسيني) للقمر الصغير (مَيماس) فوّهة (هيرشِل) الكبيرة والمشؤومة.