صورة اليوم الفلكيّة.

المجرّة الحلقيّة AM 0644-741

إنّ حافّة المجرّة الزرقاء الكبيرة التي على اليمين هي بنية هائلة تشبه الحلقة يبلغ قطرها 15,000 سنة ضوئيّة وتتكوّن من نجوم حديثة التشكّل شديدة السطوع عظيمة الكتلة. تُعرف AM 0644-741 على أنّها مجرّة حلقيّة نتجت بفعل تصادم مجرّي هائل.

عندما تتصادم المجرّات، فإنها تمرُّ خلال بعضها البعض ونادراً ما تحتكّ نجومها الفرديّة. نتج الشكل الشبيه بالحلقة للمجرّة الكبيرة عن الخلخلة الثقاليّة التي تسبب بحدوثها مرور مجرّة ​​دخيلة صغيرة خلالها. عندما يحدث هذا، يصبح الغبار والغاز البينجميّان مضغوطين، مما يتسبّب في تحرّك موجة تشكّل نجمي من نقطة الاصطدام باتّجاه الخارج، مثل تموّج عبر سطح بركة.

إنّ المجرّات الأخرى في مجال الرؤية هي مجرّات خلفيّة، لا تتفاعل مع AM 0644-741، بينما تقع نجوم المقدّمة المدببة داخل مجرّتنا درب التبّانة. لكن تم التقاط المجرّة الدخيلة الأصغر في أعلى يمين الصورة، بالقرب من الجزء العلوي من الإطار الذي التقطه تلسكوب هَبل الفضائي.

تبعد المجرّة الحلقيّة AM 0644-741 حوالي 300 مليون سنة ضوئيّة باتّجاه كوكبة السمكة الطائرة الجنوبيّة.