صورة اليوم الفلكيّة.

هِلالا نِپتِون وَ ترايتون

بينما كانت تنزلق بصمتٍ عبر النظام الشمسي الخارجي، التقطت كاميرا عربة ڤويَجر 2 الفضائيّة نِپتِون وَ ترايتون معاً في طور الهلال.

أُخذت الصورة الأنيقة للكوكب الغازي العملاق وقمره الغائم من الخلف، مباشرةً بعد أقرب دنوّ لها في عام 1989. من غير الممكن أن تُلتقط هكذا صورة من الأرض نظراً لأنّ نِپتِون لا يُظهر طور الهلال أبداً للأرض التي تقع في اتّجاه الشمس.

تتسبّب نقطة الرصد غير الإعتياديّة كذلك بسلب نِپتِون من درجة لونه الزرقاء المألوفة، وذلك لأنّ ضوء الشمس المرئي هنا يتشتّت باتّجاه الأمام، الأمر الذي يجعله يميل باتّجاه الأحمر كما الشمس التي تغيب.

إن نِپتِون أصغر ولكن أكثر كتلةً من أورانوس، ولديه بضعةُ حلقاتٍ داكنة، ويصدر ضوءاً أكثر ممّا يتلقّاه من الشمس.