صورة اليوم الفلكيّة.

شُروق شمس الانقلاب الشمسي فوق ستونهِنج

تصل الشمس اليوم إلى أقصى نقطة لها شمالاً في سماء كوكب الأرض. تعتبر الكثير من الحضارات هذا التاريخ -الذي يُسمّى الإنقلاب الشمسي- على أنّه تغيّر للفصول — من الربيع إلى الصيف في نصف الكرة الأرضيّة الشمالي، ومن الخريف إلى الشتاء في نصف الكرة الأرضيّة الجنوبي. توخّياً للدقّة، فإنّ لحظة الانقلاب الشمسي الوحيدة تحدث اليوم بالنسبة لبعض أجزاء العالم [مُعظم الأمريكيّتين]، وغداً لباقي الأجزاء.

أُخذت الصورة المُختارة خلال أسبوع الانقلاب الشمسي في ستونهِنج في المملكة المتّحدة، حيث تلتقط شروق الشمس الفاتن بما يتضمّنه من ضبابٍ وأشجار وغيوم وأحجارٍ وُضعت منذ حوالي 4,500 سنة انقضت، ومعها كرةٌ كبيرة متوهّجة عمرها 4.5 بليون سنة. رغم مُبادرة (مُداورة) محور الأرض الدوراني على مرّ العصور، لا تزال الشمس تُشرق فوق ستونهِنج بصورةٍ هامّة فلكيّاً.