صورة اليوم الفلكيّة.

كوكبة العقرب بصورة مُحسّنة

لو بدت كوكبة العقرب بهذه الروعة للعين المجرّدة، لربّما تذكّرها الناس بشكلٍ أفضل. يظهر العقرب عادةً كبضعة نجومٍ ساطعة في كوكبة بروجيّة معروفة جيّداً لكن نادراً ما يشار إليها. لكن للحصول على صورة مُذهلة كهذه، يحتاج المرء إلى كاميرا جيّدة، وسماءٍ حالكة، وبعضٌ من المعالجة الصوريّة المعقّدة.

تُظهر الصورة الناتجة والمُحسّنة رقمياً العديد من المعالم التي تخطف الأنفاس. يعبر الصورة بشكل مائل على يمين الصورة جزءٌ من مستوِ مجرّتنا درب التبانة، حيث تظهر هناك سحب شاسعة من النجوم الساطعة وخيوط طويلة من الغبار الداكن والمعقّد، أمّا الخطوط الصاعدة عامودياً على يسار الصورة فهي أحزمة غبار داكن تُعرف بالنهر الداكن. بعض النجوم الساطعة في يسار الصورة هي جزء من رأس العقرب ومخالبه، ومن بينها النجم الساطع قلب العقرب (أنتاريس).

العديد من السدم الانبعاثيّة الحمراء، والسدم الانعكاسيّة الزرقاء، والخيوط الداكنة باتت مرئيّة بعد تظهير الصورة العميقة التي عُرّضت لمدّة 17 ساعة. تظهر كوكبة العقرب بشكلٍ بارز في السماء الجنوبية بعد غروب الشمس خلال منتصف العام.