صورة اليوم الفلكيّة.

إكليلُ خسوفٍ كلّي

يبدو هذا القمر غريباً جدّاً!

كان هذا القمر بدراً، وكان يدعى -على وجه التحديد- "قمر الزهور" في هذا الوقت من السنة. لكن لم يكن ذلك ما جعله غريباً — فالأقمار المكتملة (البدور) تحدث مرّةً كلّ شهر (الشهر القمري).

لقد كان هذا القمر قمراً عملاقاً، مّما يعني أنّه وصل إلى طوره الأكمل عند أدنى تقارب له مع الأرض خلال مداره الإهليلجي قليلاً. يبدو البدر العملاق أكبر وأشدّ سطوعاً بشكل طفيف من البدر المعتاد — ويمكننا أن نقول عن ذلك أنّه غريبٌ نوعاً ما، كما يمكّنه من اكتساب لقب "بدر الزهور العملاق".

كان هذا القمر يخضع لخسوفٍ كلّي… ويمكن للقمر المخسوف أن يبدو غريباً بحقّ، إذ أنّه يكون داكناً ومضاءً بشكلٍ غير متساو و -غالباً- أحمر — حيث يسمّى أحياناً أحمراً دمويّاً. لذا، بمقدورنا إطلاق لقب "بدر الزهور الدموي العملاق" على هذا القمر!

شوهِد هذا القمر عبر الغيوم الرقيقة، حيث خلقت هذه الغيوم إكليلاً خافتاً حول القمر، الأمر الذي جعله لا يبدو غريباً فحسب، بل ملوّناً أيضاً! صُوّر هذا القمر بتعريض عميق للغاية لدرجة أنّ قلب مجرّة درب التبانة -البعيد في الخلفيّة- كان مرئيّاً على أسفل يمينه.

التُقط هذا القمر، وظلّه، وهذه المجرّة وهذه الألوان جميعها الشهر الماضي بالقرب من كاسيليس، نيو ساوث ويلز، في أُستراليا — في لقطة واحدة. (دُمجت لاحقاً مع لقطتين منخفضتين تلتقطان درب التبّانة بشكل أفضل.)