صورة اليوم الفلكيّة.

وجهٌ في غيوم المشتري من مِسبار جونو

ما الذي نراه في غيوم المشتري؟ على المقياس الكبير، لدى المشتري مناطق فاتحة وأحزمة بنّيّة اللون مائلة للإحمرار تلتفّ مستديرةً حول الكوكب بشكل متناوب.

تدور غازات المنطقة الصاعدة -معظمها هيدروجين وهيليوم- عادةً حول المناطق ذات الضغط العالي. على العكس من ذلك، يلتفّ غاز الحزام الهابط عادةً حول المناطق ذات الضغط المنخفض، كما تفعل الأعاصير والزوابع على سطح الأرض. قد تتّخذ عواصف الحزام شكل بقع حمراء متطاولة وأشكالاً بيضاويّة بيضاء كبيرة تدوم طويلاً.

التقط مسبار جونو الآلي من ناسا معظم ملامح الغيوم هذه في عام 2017 أثناء عبوره السادس من نقطة الحضيض في مداره المستمرّ الذي يستغرق شهرين حول الكوكب الضخم. ولكن بالتأكيد ليست الغيوم نفسها ما يشدّ انتباهنا إلى هذه الصورة، بل الطريقة التي تموضعت فيها هذا الغيوم. دام الوجه الظاهر، والملقّب بـ جوڤي ماك‌جوپيترفيس، لعدّة أسابيع ربّما قبل أن تستدير غيوم العواصف المجاورة بعيداً. أكمل جونو الآن دورته الـ33 حول المشتري، وقام بالأمس بعبورٍ قريب بجانب گانيميد؛ القمر الأكبر في مجموعتنا الشمسيّة.