صورة اليوم الفلكيّة.

قمر وحش الدم

في 26 أيّار/مايو، التُقط بدر الزهور في هذا التعريض الأحادي مع خروجه من ظلّ الأرض وبداية انتشار ضوء غسق الفجر فوق السماء الغربيّة. يتموضع قرص القمر المخسوف بالقرب من الأفق عند نهاية الخسوف الكلّي، محاطاً بإطار من أغصان شجرة السنديان العارية في منتزه پيناكلز الوطني في كاليفورنيا الوسطى.

لكن ظلّ الأرض ليس مظلماً بشكل كلّي؛ فالظلّ الداخلي -المشبع قليلاً بضوء الشمس الذي يشتّته الغلاف الجوّي- يُضفي مظهراً محمرّاً على القمر المخسوف كلّياً، وهو ما يُكسبه اللقب الدرامي المشهور: قمر الدم. علاوةً على كلّ هذا، فإن الهيئة الوحشيّة لظليل شجرةٍ متغضّنة تجعل هذا المنظر لخسوف القمر الكلي أشدّ إخافة.