شجرة المجرّة

صورة لشجرة بلّوط كبيرة في مقدّمة الصورة ويسطع ضوء من خلفها ملقياً شكلاً ظليلاً أمامها، كما تظهر أشجار بلّوط أخرى بأشكال ظليلة مماثلة أيضاً على امتداد الأفق الساطع نسبيّاً. تلمع نجوم الليل في السماء ويقطع درب التبانة الصورة من أعلى يسار الصورة لأسفل يمينها حيث تبدو ممرّات غبار المجرّة كأنّها امتداد طبيعيّ لأغصان الشجرة.

أوّلاً كانت هناك الأشجار. في بلدة سالمانكا (شلمنقة) في إسبانيا، لاحظ المصوّر مدى تميّز غيضة أشجار البلّوط بعد أن تمّ تقليمها.

بعد ذلك أتت المجرّة. بقي المصور مستيقظاً حتى الساعة الثانية صباحاً، منتظراً إلى أن ارتفعت مجرّة درب التبّانة فوق مستوى شجرة البلّوط ذات المنظر المهيب. من هذا المنظور المُختار بعناية، تبدو دروب الغبار في المجرة وكأنّها استمرارٌ طبيعي لأغصان الشجرة.

وفي النهاية جاء الضوء. تم استخدام مصباح كاشف على الجانب البعيد من الشجرة لإسقاط صورة ظلّية، وبالصدفة، بدت أشجار أخرى كأشكالٍ ظليلة مماثلة على امتداد الأفق الساطع نسبيّاً.

تم التقاط الصورة المختارة كإطار واحد معرّض لثلاثين ثانية في عام 2015، وعولجت رقميّاً لتعزيز درب التبانة.

نسخة معنونة من صورة بستان البلّوط والمجرّة فوقه، تمّت عنونة عدد من الاجرام من كوكبات وغيرها هي الحوّاء وفيها سابق والجاثي والقيثارة وفيها النسر الواقع والدجاجة وفيها ذنب الدجاجة وصدر الدجاجة والثعلب والحيّة والسهم والترس والعقاب وفيه النسر الطائر والدلفين والعقرب وفيه قلب العقرب والقوس وقطعة الفرس والفرس الأعظم وفيها الأنف والإكليل الجنوبي والجدي والدلو. تمتدّ درب التبّانة عبر الصورة وعنون فيها كل من م7 وعنقود الفراشة وسديم البحيرة الشاطئة.


أصحاب الصورة والحقوق
César Vega Toledano؛ عنونة الصورة الأصل: Judy Schmidt؛ الصورة المُعنونة بالعربيّة: فريق صورة اليوم الفلكيّة بالعربي
رابط مرجعي إلى موقع ناسا
NASA's APOD for 2021-05-23