صورة اليوم الفلكيّة.

يوتوپيا على المرّيخ

تتناثر الصخور والجلاميد على امتداد سهل يوتوپيا پلانيتيا (لاتينيّة: سهلُ أرض اللامكان) الشاسعة في هذه الصورة التي تعود إلى عام 1976.

يقارب المشهد -الذي أُنشئ من بيانات الصور الملوّنة والبيضاء والسوداء من هابط ڤايكينگ 2 (Viking 2)- مظهر السهل المرّيخي الشمالي المرتفع للعين البشريّة. للمقياس، يبلغ عرض الصخرة المستديرة البارزة قرب المنتصف حوالي 20 سم (أقلّ قليلاً من 8 بوصات/انشات)، أمّا في الخلف وعلى الجانب اليمينيّ من الإطار، يمتدّ الجلمود ذو الزوايا بعرض 1.5 متر تقريباً (5 أقدام). نرى كذلك خندقين حفرتهما ذراع أخذ العيّنات الخاصّة بالهابط، والغطاء الواقي المقذوف والذي كان يغطّي رأس جامع التربة، وأحد مساند أقدام الهابط المغطىّ بالغبار في أسفل يمين الصورة.

في 14 أيّار/مايو، هبطت العربة الجوّالة چورونگ الصينيّة بنجاح ملامسةً سطح المرّيخ، وأعادت إرسال الصور الأولى لموقع هبوطها في سهل يوتوپيا پلانيتيا.