صورة اليوم الفلكيّة.

دفقاتٌ من سديم القلادة

أيُّ جسم سماويّ يرتدي سديم القلادة؟ بدايةً، تشير التحليلات إلى أنّ القلادة هي سديمٌ كوكبي؛ سحابة غازيّة انبثقت من نجمٍ في أواخر حياته. بالإضافة إلى ذلك، ما يبدو وكأنّه ألماسات في القلادة هو في الواقع عُقدٌ ساطعة من الغاز المتوهّج. توجد في مركز سديم القلادة -على الغالب- نجمتان تدوران بقرب شديد من بعضهما البعض لدرجة أنهما تتشاركان بالغلاف الجوّي وتبدوان كأنّهما نجمٌ واحد في الصورة المختارة من تلسكوب هَبل الفضائي. تنتج السحب الغازيّة المتوهّجة بالأحمر في أسفل اليمين وأعلى اليسار عن الدفقات من المركز. لا يزال تحديد وقت وكيفيّة تشكّل الدفقات الساطعة موضوعاً للبحث.

يبلغ عمر سديم القلادة حوالي 5,000 سنة فقط، وتمتد بعرض 5 سنين ضوئيّة تقريباً، وأفضل طريقة للعثور عليها هي باستخدام تلسكوب كبير موجّه صوب كوكبة السهم.