صورة اليوم الفلكيّة.

الجرف الجنوبي في البُحيرة الشاطئة

تعبر الحروف الساطعة المتموّجة والسُّحب المُغبرّة هذه الصورة المقرّبة لمنطقة التكوّن النجمي القريب م8، والتي تعرف كذلك باسم سديم البُحيرة الشاطئة. هذا المشهد حاد التفاصيل ذو الألوان غير الحقيقيّة والمركّب من بيانات نطاق ضيّق مرئيّة وبيانات نطاق واسع للأشعّة القريبة من تحت الحمراء، يمتدّ برمّته ما يقارب 20 سنة ضوئيّة عبر منطقةٍ من السديم تُسمّى أحياناً بالجرف الجنوبي.

تستكشف الصورة عالية التفاصيل الترابط بين العديد من النجوم حديثة الولادة المتضمّنة في أطراف السحب ذات الحواف الساطعة وبين أجسام هيربگ-هارو. تتواجد أجسام هيربگ-هارو بوفرة في مناطق التكوّن النجمي، حيث يتم إنتاجها عندما تقوم الدفقات القويّة المنبثقة من النجوم الفتية أثناء عمليّة التكوين بتسخين سحب الغاز والغبار المحيطة.

تقع البحيرة الشاطئة الكونيّة على بعد حوالي 5,000 سنة ضوئيّة باتّجاه كوكبة القوس ومركز مجرّتنا درب التبانة.

(لمعرفة الموقع والمقياس، انظر هذه الصورة التي تُراكب صورة الجرف الجنوبي المقرّبة ضمن سديم البحيرة الشاطئة الأكبر حجماً. صورة المقياس مقدمة من R. Barba')