صورة اليوم الفلكيّة.

المُذنّب، والحوت، وعصا الهوكي ☄️🐋🏒

هذا المُذنّب الذي كان في أقرب نقطة للشمس في 1 آذار/مارس وفي أقرب نقطة للأرض في 23 نيسان/أبريل، هو مُذنّب أطلس (ATLAS C/2020 R4) الذي يستعرض ذؤابةً خافتةً مخضرّة اللون وذيلاً قصيراً في مجال الرؤية التلسكوبي الجميل هذا.

التُقطت الصورة للمُذنّب في موقعه هذا في 5 أيّار/مايو، عندما كان داخل حدود كوكبة السلوقيّان (كلبا الصيد) الشماليّة، وبالقرب من خطّ النظر للمجرّتين المُثيرتين للفضول في الخلفيّة، والمعروفتين شعبيّاً باسمي الحوت وَ عصا الهوكي.

إنّ مجرّة إن‌جي‌سي 4631 الحيتانيّة في شكلها لكن المُماثلة لدرب التبّانة في حجمها، هي مجرّة حلزونيّة نراها من حافّتها في أعلى اليمين، وتقع على بعد 25 مليون سنة ضوئيّة تقريباً. تبسطُ إن‌جي‌سي 4656/7 شكل العصا المنحنية للمجرّات المتفاعلة أسفل ويسار إن‌جي‌سي 4631. في الحقيقة، إنّ التشوّهات ومسارات الغاز المختلطة والتي تمّ رصدها في أطوال موجيّة أُخرى تشيرُ إلى أن الحوت وعصا الهوكي الكونيّان كان لهما مواجهات قريبة مع بعضهما البعض في ماضيهما السحيق.

المُذنّب العائد والذي تفصله عن الأرض سبع دقائق ضوئيّة فقط -مذنّب أطلس- من المفترض أن يزور النظام الشمسي الداخلي خلال مدّة أقلّ بقليل من 1,000 عام.