الوَهْج المُقابل مع شِهاب

تلالٌ مكسوّة بالأشجار وفوقها على اليمين مبنى ويظهر قمّة جبل على اليسار في الأفق وفوقه شهاب يتّجه إليه. يظهر خطّ من الضوء المتشتّت عبر السماء المرصّعة بالنجوم.

هل تكون سماء الليل أشدّ ظلمةً في الإتّجاه المقابل للشمس؟ لا. في واقع الأمر، قد نتمكّن من رؤية توهّج خافت من النادر تمييزه يُعرف بإسم Gegenschein (گيگن‌شاين، "الضّياءُ المُقابل" بالألمانيّة) عند الدرجة 180 حول الشمس في سماء حالكة الظلام. إنّ الوهج المقابل هو ضوء الشمس المتشتّت ارتداديّاً عن جزيئات الغبار بين الكوكبيّة، والتي هي شظيات ملليمتريّة الحجم من لّدُن الكويكبات، تدور في مستوي مسار الشمس الكوكبي.

تُعتبر هذه الصورة من آذار/مارس الماضي واحدةً من صور الوَهج المُقابل الأكثر إبهاراً حتى الآن. هذا التعريض العميق لسماءٍ حالكة السواد فوق مرصد تيد الفلكي (Teide Observatory) في جزر الكناري في إسبانيا، يُظهر الوهج المقابل كجزءٍ من ضوءٍ بروجيّ ممتدّ.

تتضمّن الأشياء البارزة في خلفيّة الصورة نجم القطب (پولاريس، أقصى اليمين)، والدبّ الأكبر (على اليمين)، إضافةً إلى شهابٍ ساطعٍ على اليسار، يشيرُ تقريباً باتّجاه جبل تيد؛ الجبل الأعلى في اسبانيا، بينما يظهر المختبر الشمسي الهرميّ على اليمين.

من الممكن خلال النهار أن نرى ظاهرة تشابه الوهج المُقابل، تُدعى "هالة المجد" حيث من الممكن رؤيتها من طائرة في الهواء أو الغيوم العاكِسَين قبالة الشمس.

صورة لسماء الليل مزدانة بالنجوم وعلى يسار الصورة شهاب ساطع ينزل نحو خطّ الأفق باتّجاه جبل تيد، أمّا على يمين أسفل الصورة فيبدو مبنى مختبر "الهرم" الشمسي، وفي وسط السماء يلمع ضوء خافت كشريط طويل من أعلى اليسار إلى أسفل وسط الصورة وهو الوهج المقابل. وعلى امتداد الأفق يبدو انعكاس ضوءٍ باهت بألوان قوس قزح. ومن أبرز النجوم الظاهرة في السماء نجوم كوكبة بنات نعش الكبرى.