صورة اليوم الفلكيّة.

العنقودان النجميّان إن‌جي‌سي 2158 وَ م35 ✨

قد تكون عناقيد النجوم قريبةً أو بعيدة، فتيّة أو مُسنّة، متناثرة النجوم أو مكتنزةً إيّاها. تُظهر الصورة المختارة عنقودين نجميّين مفتوحين متباينين إلى حدٍّ بعيد ضمن نفس الإطار.

يقع م35 -الظاهر أسفل يسار الصورة- على بُعدٍ قريب نسبيّاً يبلغ 2800 سنة ضوئيّة، ويعتبر فتيّاً نسبيّاً بعمر 150 مليون سنة ضوئيّة، كما يمكن القول أنّه -نسبيّاً أيضاً- عنقودٌ متناثر، إذ تنتشر فيه 2500 نجمة في حجمٍ بعرض 30 سنة ضوئيّة. تميّز النجوم الزرقاء الساطعة غالباً العناقيد المفتوحة الأصغر سنّاً مثل م35.

في المقابل، فإنّ إن‌جي‌سي 2158 -في أعلى يمين الصورة- أبعد بأربعة أضعاف من م35، وأكبر منه سنّاً بما يزيد على 10 أضعاف، وأكثر تراصّاً بكثير. إنّ نجوم إن‌جي‌سي 2158 الزرقاء الساطعة قد تدمّرت ذاتيّاً، تاركةً ضوء العنقود لتهيمن عليه النجوم الأسنّ والأكثر اصفراراً.

تتواجد العناقيد النجميّة المفتوحة على العموم في مسطّح مجرّتنا درب التبانة، وتحوي ما يتراوح بين 100 إلى 10,000 نجمة — جميعها قد تكوّنت في نفس الوقت تقريباً. يمكن مشاهدة كلا العنقودين المفتوحين م35 وَ إن‌جي‌سي 2158 سويّةً بتوجيه تلسكوبٍ صغير صوب كوكبة الجوزاء.