صورة اليوم الفلكيّة.

الزَّهرُ وقمر الحضيض 🌸🌕

في الخامس والعشرين من نيسان (25 أبريل)، بزغ قمرٌ شبه مكتمل قبل مغيب الشمس بقليل، حيث احتضنته السماءُ الزرقاء الصافية وأطّرته أغصان الكرز المُزهرة، وصُوّر وجهه المألوف في هذه اللقطة من ليث، إدنبره، في اسكتلندا.

قمر نيسان في طور البدر، والذي يعرفه البعض باسم القمر الوردي، تزامن حدوثه مع تواجد القمر قرب الحضيض؛ النقطة الأدنى في مدار القمر حول كوكب الأرض -والذي ليس دائريّاً تماماً- الأمر الذي يجعل من القمر الوردي واحداً من البدور الأقرب والأشدّ سطوعاً هذا العام.

إذا فاتك ذاك، لا تقلق! فإنّ فرصتك التالية لرؤية بدرٍ في الحضيض ستكون في 26 أيّار/مايو، حيث يُعرف ذلك البدر باسم قمر الزهور. في الواقع، سيكون قمّر أيّار/مايو أقرب لنا من قمر نيسان/أبريل بحوالي 158 كيلومتر (98 ميل)، أو حوالي 0.04% المسافة من الأرض إلى القمر في الحضيض.