صورة اليوم الفلكيّة.

أپولو 17: الأرض الهلال 🚀

يمشقُ كوكبنا الجميل في هذه الصورة المذهلة هلالاً مقوّساً مُضاءً بنور الشمس على خلفيّة الفضاء حالكة السواد. تبدو الأرض صغيرةً من هذا المنظور غير المألوف، وكما الصور التلسكوبيّة للكواكب البعيدة، فإنّ الأفق بأكمله مضمّن في مجال الرؤية.

إنّ المناظر الأكثر قرباً بكثير هي الوحيدة الممكنة من المدار الأرضي المنخفض، وهي تلك التي تنعم بها الطواقم على متن محطّة الفضاء الدوليّة، حيث أنّهم وبدورانهم حول الأرض مرّة كلّ 90 دقيقة، فإنّ مشاهد أخّاذة من السحب والمحيطات والقارّات تمرّ من تحتهم، مع ظهور قوسٍ جزئي لحافّة الكوكب في البعيد. لكنّ هذه الصورة المرمّمة رقميّاً تعرض مشهداً استطاع 24 بشرياً فقط أن يصلوا إليه حتّى الآن، ألا وهم روّاد الفضاء من برنامج أپولو الفضائي الذين سافروا إلى القمر ذهاباً وإياباً بين عامي 1968 وَ 1972.

التُقطت الصورة الأصليّة، ذات الرقم المعرّف AS17-152-23420، من قِبل طاقم أپولو 17 العائد إلى الوطن في 17 كانون الأول/ديسمبر 1972. تعتبر هذه الصورة حالياً الصورة الأخيرة لكوكب الأرض من هذا المنظور الكوكبيّ والتي تمّ التقاطها بيد البشر.