صورة اليوم الفلكيّة.

الحقول المغناطيسيّة الملتوية لمجرّة قنطورس أ 🧲

عندما تتصادم المجرّات، ما الذي يحدث لحقولها المغناطيسيّة؟ للمساعدة في معرفة ذلك، قامت ناسا بتوجيه صوفيا (SOFIA) -طائرتها من طراز 747- صوب الجار المجرّي "قنطورس أ" لرصد انبعاث الغبار المستقطب — الذي يتتبّع الحقول المغناطيسيّة. ينتج الشكل غير الاعتيادي لـ"قنطورس أ" من اشتباك مجرّتين مع وجود تدفّقات تستمدّ الطاقة من الغاز الذي يتراكم على ثقبٍ أسود مركزي عظيم الكتلة.

في الصورة المختارة الناتجة، رُكّبت الخطوط الإنسيابيّة المغناطيسية المستمدّة من صوفيا فوق كلّ من الصور الملتقطة بالضوء المرئي من المرصد الأوروپي الجنوبي (ESO) باللون الأبيض، وتلك الملتقطة بالموجات دون المليمتريّة من مرصد تجربة مستكشف أتاكاما (APEX) باللون البرتقالي، وتلك الملتقطة بالأشعة السينيّة من مرصد تشاندرا (Chandra) باللون الأزرق، وتلك الملتقطة بالأشعّة تحت الحمراء من تلكسوب سپيتزر الفضائي (Spitzer) باللون الأحمر.

تبين أن الحقول المغناطيسيّة متوازية مع خطوط الغبار في أطراف المجرّة، ولكنها تتشوّه بالقرب من المركز. تقوم القوى الثقاليّة بالقرب من الثقب الأسود بتسريع الأيونات وتقوية الحقل المغناطيسي. بالمحصلة، فإن الاصطدام لم يقم بدمج كتلتيّ المجرتين فحسب بل ضخّم أيضاً شدّة حقليهما المغناطيسيين. تُقدّم لنا هذه النتائج رؤىً جديدة لكيفيّة تطور الحقول المغناطيسيّة في الكون المبكّر، عندما كانت الاندماجات أكثر شيوعاً.



أصحاب الصورة والحقوق
الضوء المرئي: المصور واسع المجال في المرصد الأوروپي الجنوبي (ESO)، التصوير بالموجات دون المليمترية: معهد ماكس پلانك لعلم الفلك الراديوي/ESO/مرصد تجربة مستكشف أتاكاما (APEX)‫/A.Weiss وآخرون، الأشعّة السينيّة والأشعّة تحت الحمراء: ناسا/مرصد تشاندرا(Chandra)‫/R. Kraft، مختبر الدّفع النفّاث-معهد كاليفورنيا للتقنية/J. Keene، النصّ: Joan Schmelz (رابطة بحوث الفضاء في الجامعات/USRA). النصّ العربي: فريق صورة اليوم الفلكيّة APOD.me
رابط مرجعي إلى موقع ناسا
NASA's APOD for 2021-04-21