صورة اليوم الفلكيّة.

النِّطاق وسديم الشُّعلة 🔥

ما الذي يضيء سديم الشُّعلة؟ يقع هذا السديم على بُعد 1500 سنة ضوئيّة باتّجاه كوكبة الجبّار، حيث يبدو على اليسار -بسبب توهّجه ومسارات الغبار الداكنة- وكأنّه نارٌ متأجّجة. ولكنّ النار -الاستحواذ السريع على الأوكسجين- ليست هي ما يجعل هذا السديم متوهّجاً، بل إنه نجم النِّطاق الساطع؛ النجم الواقع في أقصى شرق حزام الجبّار، والظاهر في أقصى يسار الصورة وهو يشعُّ ضوءاً عالي الطاقة إلى داخل سديم الشعلة، ممّا ينتزع الإلكترونات من سحب غاز الهيدروجين العظيمة الموجودة هناك. ينتج جزءٌ كبير من التوهّج عندما تعاود الإلكترونات الالتحام مع الهيدروجين المتأيّن.

أُخذت الصورة المختارة لسديم الشُّعلة (إن‌جي‌سي 2024) عبر ثلاث نطاقات ألوان مرئيّة، مع إضافة بعض التفاصيل عن طريق فترة تعريض طويلة تمّ التقاطها في الضوء الصادر عن الهيدروجين فقط. يعتبر سديم الشُّعلة جزءاً من تجمّع سحابة كوكبة الجبّار الجزيئيّة؛ منطقة تكوّن نجمي تحتوي أيضاً على سديم رأس الحصان الشهير.