صورة اليوم الفلكيّة.

استكشاف مجرّتي الهوائيّات

على بُعد حوالي 60 مليون سنة ضوئيّة في كوكبة الغراب الجنوبيّة، تتصادم مجرّتان كبيرتان.

من النّادر جدّاً أن تتصادم النجوم نفسها في المجرّتين، المصنفّتين إن‌جي‌سي 4038 وَ إن‌جي‌سي 4039، خلال هذه الحدث الكوني العنيف والمهول والثقيل الذي يستمرّ لمئات الملايين من السنين. لكنّ السُحب الكبيرة من الغاز الجزيئي والغبار في المجرّات غالباً ما تفعل ذلك، ممّا يؤدّي إلى نوباتٍ غاضبة من التكوّن النجمي بالقرب من مركز الحطام الكوني.

يكشف هذا المنظر المذهل، الذي يمتدّ على ما يزيد عن 500 ألف سنة ضوئيّة، كذلك عن عناقيد نجميّة جديدة ومادّة تطايرت بعيداً عن مكان الحادث بفعل قوى المد والجزر الثقاليّة. الصورة المأخوذة من الأرض وذات التفاصيل الحادّة بشكل ملحوظ تتضمّن بيانات نطاق ضيّق تُسلّط الضوء على التوهّج الأحمر المُميِّز لغاز الهيدروجين الذرّي في مناطق التكوّن النجمي. المظهر المرئي العام الموحي للهياكل المنحنية والممتدّة يعطي الزوج المجرّي اسمه الشائع؛ الهوائيّات.