صورة اليوم الفلكيّة.

شفقٌ قطبيٌّ على شكل علمٍ فوق السّويد

ظهر الشفق القطبيّ كعلمٍ مخطّط طوله 50 كم. في منتصف شهر آذار (مارس) من عام 2015، حصل انبعاثٌ كتليّ إكليلي نشِط موجّه نحو قناة مغناطيسيّة جليّة إلى الأرض ممّا أدّى إلى واحدة من العواصف الجيومغناطيسيّة الأكثر شدّة خلال السنوات الأخيرة. كانت النتيجة المرئيّة عبارة عن شفق قطبي منتشر على نطاق واسع شوهد فوق العديد من البلدان القريبة من قطبيّ الأرض المغناطيسيين.

تم التقاط الصورة فوق كيرونا في السويد، وتُظهر ستارةً شفقيّة مستقيمة بشكل غير اعتيادي، مع انبعاث اللون الأخضر على ارتفاع منخفض في الغلاف الجوّي للأرض، والأحمر أعلى منه بالعديد من الكيلومترات. من غير الواضح من أين ينشأ الشفق القطبي الأرجواني النادر، لكنه قد ينطوي على شفقٍ أزرق غير اعتيادي على ارتفاعٍ أقلّ من ذاك الأخضر، الذي يُرى متراكباً فوقه لونٌ أحمر أعلى بكثير.

الآن وقد أصبحنا بعد دورة الشمس الدنيا، من المرجّح أن تكثر الليالي المزدانة ألواناً بالشفق القطبي فوق الأرض.