صورة اليوم الفلكيّة.

مِسييه 81 🌀

واحدةٌ من المجرّات الأشدّ سطوعاً في سماء كوكب الأرض تُقارب في حجمها مجرّتنا درب التبانة: المجرّة الكبيرة والجميلة مِسييه 81. يمكن العثور على هذا الحلزون الضخم باتّجاه كوكبة الدبّ الأكبر الشماليّة (بَنَات نَعْش الكُبرى)، ويُعرف أيضاً باسم إن‌جي‌سي 3031 أو مجرّة بودِه على اسم مكتشفها في القرن الثامن عشر.

يكشف المشهد التلسكوبي الحادّ والتفصيلي عن النواة الصفراء الساطعة لـ م81، وأذرعها الحلزونيّة الزرقاء، ومناطق التكوين النجمي ورديّة اللون، وممرّات الغبار الكوني الجارفة. في الحقيقة، تنسابُ بعض ممرات الغبار عبر القرص المجرّي (يسار المركز)، على عكس المعالم الحلزونيّة البارزة الأخرى. قد تكون ممرّات الغبار الهائمة هي النتيجة المتبقّية للّقاء القريب بين م81 ومجرّة م82 المجاورة التي تتوارى خارج إطار هذه الصورة، في حين تتسنّى رؤية مجرة هولمبرگ 9 (Holmberg IX) الخافتة غير المنتظمة التابعة لـ م81 أسفل الحلزون الكبير. لقد أسفر فحص النجوم المتغيّرة في م81 عن مسافة محدّدة جيّداً بالنسبة لمجرّة خارجيّة: 11.8 مليون سنة ضوئيّة.