صورة اليوم الفلكيّة.

قليلاً كما المريخ...

رغم أن سطح هذا الكوكب يشبه المريخ قليلاً، إلا أنه كوكب الأرض حقيقةً. في مسقط الكوكب الصغير المجمّع رقمياً هذا، تم التقاط الفسيفساء التي تُغطّي 360 درجة بالقرب من سان پيدرو في صحراء أتاكاما التشيلية، حيث تستفيد التلسكوبات الموجودة في القبب على امتداد الأفق من ليالي المنطقة المشهورة بحُلكتها وصفائها.

في هذه الفسيفساء الملتقطة في أوائل كانون الأوّل (ديسمبر)، تظهر درب التبانة البديعة متقوّسةً فوق الأفق لما يقارب 180 درجة حول الكوكب الصغير، مع ظهور كوكبة الجبّار بارزةً في السماء الجنوبية. هذه الكوكبة المألوفة وهي مقلوبةٌ رأساً على عقب لمراقبي السماء في نصف الكرة الشمالي؛ كانت قد تشاركت -كوكبة الجبّار- تلك الليلة الجنوبية من شهر كانون الأوّل (ديسمبر) مع سحابتي ماجلان الكبرى والصغرى، اللتين تظهران قبالتها تقريباً. أما الكوكب الأحمر نفسه فهو تلك المنارة السماوية الصفراء الأشدّ سطوعاً في سماء هذا الكوكب الصغير.