صورة اليوم الفلكيّة.

شروق القمر بين السُّفن الفضائيّة 🚀🌕🚀

ما ذاك الذي على جانبيّ القمر؟ سفنٌ فضائيّة! وبالتحديد، صواريخ إطلاق وعودة قابلة لإعادة الاستخدام يتمّ تطويرها من قبل سپيس‌إكس بهدف نقل البضائع -والبشر في نهاية المطاف- من على سطح الأرض نحو الفضاء.

الصاروخان هما إس‌إن9 (SN9/الرقم التسلسلي 9) وَ إس‌إن10. التقطت هذه الصورة لهما بالقرب من منصّة إطلاقهما في بوكا تشيكا، تكساس في الشهر الماضي، حيث يتموضعان أدنى قمر شهر كانون الثاني (يناير) المكتمل والذي يُدعى "قمر الذئب". تحتوي السفينتان الفضائيّتان على محرّكات الميثان السائل داخل هياكل متينة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصّدأ.

اختُبِرَ إطلاق إس‌إن9 في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر حيث جرى الأمر بشكلٍ جيّد باستثناء صاروخ داخلي واحد فشلت اجرائيّة إعادة تشغيله أثناء عمليّة النزول المعتمدة على طاقة المحرّكات. لا يزال إس‌إن10 يخضع لاختباراتٍ على الأرض، وقد يتم إجراء إطلاق اختباري له في وقتٍ لاحقٍ من هذا الشهر.