إن‌جي‌سي 2244: عنقودٌ نجميّ في سديم الوردة 🌹

صورة تفصيليّة للعنقود النجمي الساطع الذي يقع في قلب سديم الوردة. تظهر الصورة -التي يغطيها عدد هائل من النجوم تتركّز بمعظمها حول المركز- بألوان مُبهجة محدّدة تتراوح بين الأحمر للكبريت والأخضر للهيدروجين والأزرق للأوكسجين، حيث توضّح هذه الألوان تفاصيل السديم وخيوط الغاز والغبار.

في قلب سديم الوردة، يوجد عنقودٌ مفتوحٌ ساطعٌ من النجوم التي تضيء السديم. تشكّلت نجوم إن‌جي‌سي 2244 من الغاز المحيط قبل بضعة ملايين من السنين فقط.

أُخذت الصورة المختارة، والتي تلتقط المنطقة المركزيّة بتفاصيلٍ مذهلة، في كانون الثاني (يناير) باستخدام تعريضات متعدّدة وألوان مُحدّدة تماماً لكلّ من الكبريت (مظلّل بالأحمر)، الهيدروجين (أخضر)، والأوكسجين (أزرق). تتدفّق رياح ساخنة من الجسيمات بعيداً عن نجوم العنقود، مُساهمةً في تكوين خليطٍ معقّد فعلاً من خيوط الغاز والغبار، أثناء قيامها بإخلاء مركز العنقود ببطء.

يمتدّ مركز سديم الوردة بعرض 50 سنة ضوئيّة تقريباً، ويقع على بعد حوالي 5,200 سنة ضوئية، ويمكن رؤيته بالمنظار باتجاه كوكبة أحاديّ القرن (مونوسيروس).