صورة اليوم الفلكيّة.

كسوف الشمس الكلّي 2020 🌑 ☀️

على طول مسارٍ ضيّقٍ يجتاز جنوب أمريكا الجنوبية مارّاً بتشيلي والأرجنتين، عَبَر المحاق (القمر الجديد المعدوم الإنعكاس) الأخير لعام 2020 أمام الشمس في 14 كانون الأوّل (ديسمبر) في الكسوف الكلّي الوحيد لذاك العام. القمر الجديد والذي يفصله يومان تقريباً عن نقطة الحضيض -أقرب نقطة في مداره الإهليلجي- يُضاء سطحه بشكل خافت بألق الأرض في هذا المشهد الدرامي المركّب.

الصورة عبارة عن تركيبة معالَجة من 55 تعريض ضوئي مُعاير تتراوح فترات تعريضها بين 1/640 من الثانية إلى 3 ثوانٍ.

الصورة التي تغطّي مجالاً كبيراً من السطوع عند اكتمال الكسوف، تكشف عن السطح القمري الشاحب والنجوم الخافتة في الخلفية، جنباً إلى جنب مع بروزات بحجم الكواكب على حافة الشمس، مع انبعاث كتليٍّ إكليليٍّ هائل، إضافة إلى هياكل إكليلية عارمة تكون عادةً غير مرئيّة في وهج الشمس. أمعِن النظر وسترى مذنباً تعيس الحظ راعٍ للشمس من عائلة مذنبات كروز (سي/2020 إكس3 سوهو) قادماً من أسفل يسار الصورة عند موضع الساعة 7 تقريباً. (Kreutz C/2020 X3 SOHO)

خلال عام 2021 سيكون ملاحقو الكسوف على موعد مع كسوفٍ شمسيٍّ حلقيٍّ في 10 حزيران (يونيو)، لكن سيكون عليهم الانتظار حتى 4 كانون الأوّل (ديسمبر) لمشاهدة كسوف الشمس الكلي الوحيد في عام 2021. سيكون ذاك الكسوف كليّاً على طول مسار ضيق يعبر أقصى جنوب القارة القطبية الجنوبية.