صورة اليوم الفلكيّة.

سحابة ماجلّان الصغرى ☁️ 🌀

ما هي سحابة ماجلّان الصغرى؟ لقد تبيّن أنها مجرة.

من بين الناس الذين تساءلوا عن ماهيّة هذه البقعة الزغباء الصغيرة في السماء الجنوبية، كان الملاح البرتغالي فرناندو ماجلّان وطاقمه، الذين كان لديهم الكثير من الوقت لدراسة السماء الليلية غير المألوفة في الجنوب خلال رحلات الاستكشاف الأولى التي دارت الأرض في أوائل القرن السادس عشر. ونتيجة لذلك، فإن أعجوبتين سماويتين يمكن رؤيتهما بسهولة من قبل مراقبي السماء في نصف الكرة الجنوبي باتتا تعرفان باسم سحابتي ماجلّان في الثقافة الغربية.

أظهرت الأبحاث خلال المائة عام الماضية أن هذه السحب الكونية هي مجرات قزمية غير منتظمة، تتبع لمجرتنا درب التبانة الحلزونية الأكبر حجماً. في الواقع، تمتد سحابة ماجلّان الصغيرة على مدى 15,000 سنة ضوئية تقريباً وتحتوي عدة مئات الملايين من النجوم. المجرّة التي تبعد ما يقارب 210,000 سنة ضوئية في كوكبة الطوقان (توكانا)، هي أبعد من باقي المجرات المعروفة التابعة لدرب التبانة بما فيها مجرة ​​القوس القزمة وسحابة ماجلّان الكبرى. تشتمل هذه الصورة الحادّة التفاصيل أيضاً على العنقود النجمي المكوّر 47 طوقاني في مقدّمة المشهد على اليمين.