صورة اليوم الفلكيّة.

فرو الثعلب 🦊، أحادي القرن 🦄، وشجرة الميلاد🎄

تملأ غيوم من غاز الهيدروجين المتوهج هذا المشهد السماوي الملون في كوكبة أحادي القرن (مونوسيروس/يونيكورن)، والتي تذخر بالخيالات والأساطير رغم خفوتها. منطقة تشكّل النجوم المصنفة كـ إن‌جي‌سي 2264، تبعد هذه الفوضى المعقّدة من الغاز والغبار الكوني حوالي 2700 سنة ضوئية وتمزج السدم الانبعاثية المحمرّة -التي يهيّجها الضوء المفعم بالحيوية القادم من النجوم حديثة الولادة- مع سحب الغبار بين النجمي الداكنة. غيوم الغبار (والتي تقوم عادةً بحجب ما خلفها) تعكس الضوء النجمي أيضاً عندما تكون قريبة من النجوم اليافعة الساخنة، مشكّلةً سدماً انعكاسية زرقاء.

تمتد الصورة التلسكوبية حوالي 1.5 درجة أو 3 أقمار كاملة، مغطّيةً قرابة 80 سنة ضوئية على نفس مسافة إن‌جي‌سي 2264. مجموعة الشخصيات الخيالية الكونية الخاصة بها تتضمن سديم فرو الثعلب والذي يقع جلده الأغبر الملتف على يسار المركز، والنجم المتغير الساطع "إس أحادي القرن" المغمور الضباب المصطبغ بالزرقة قرب المركز، وسديم الكوز (المخروط) الذي يتجه رأسه إلى الداخل من الجانب الأيمن للإطار. بالطبع، تُعرف نجوم إن‌جي‌سي 2264 كذلك باسم مجموعة نجوم شجرة الميلاد. يظهر شكل الشجرة المثلثية على جانبه هنا. تقع قمة الشجرة -التي ترسمها النجوم الأكثر سطوعاً- في سديم المخروط، بينما تتمركز قاعدتها الأوسع بالقرب من "إس أحادي القرن".