صورة اليوم الفلكيّة.

ماسة في السماء 🌑 ☀️ 💍 💎

صورة درامية تظهر تأثير الحلقة الماسية وراء السحب الرقيقة، الذي ينتج عن ظهور قطعة رقيقة من القرص الشمسي خلف حافة القمر معطيةً مظهر مشابه لجوهرة برّاقة موضوعة في حلقة داكنة.

عندما سعى ظل القمر في 14 كانون الأوّل (ديسمبر) عابراً نصف الكرة الجنوبي لكوكب الأرض، استمتع مراقبو السماء على طول المسار المركزي المظلم لهذا الظلّ بكسوف الشمس الكلي الوحيد لعام 2020. أثناء هذا العرض الجميل الذي كان بطله ظلُّ القمر الجديد (المحاق)، شوهدت هذه الحلقة الماسية المتلألئة للحظة ، حتى عبر السماوات الملبدة بالغيوم.

يحدث هذا المشهد السريع الزوال، المعروف بتأثير الحلقة الماسية، مرتين حقيقةً. قبل الكلّيّة (الكسوف الكلّي) مباشرة وبعدها مباشرة، تظهر قطعة رقيقة من القرص الشمسي خلف حافة القمر معطية هذا المظهر المشابه لجوهرة برّاقة موضوعة في حلقة داكنة.

هذه الصورة الدرامية المأخوذة من مسار الكلّية في شمال باتاغونيا، الأرجنتين، تلتقط الحلقة الماسية الثانية لهذا الكسوف ، جنباً إلى جنب مع البروز الشمسي المذهل بّعيد إلى ما وراء حافة القرص المعتم للقمر (سلويت/سيلهوت).