صورة اليوم الفلكيّة.

سديم النسر - م16: أعمدة الخلق النجمي 🌌 ✨ 🌟

قد تبدو هذه الأعمدة المظلمة مدمرة ، لكنها تخلق النجوم.

هذه الصورة التي تلتقط الأعمدة والمأخوذة لداخل سديم النسر، والتي تم التقاطها بواسطة تلسكوب هابل الفضائي عام 1995، تظهر كريات غازية متبخرة تنبثق من أعمدة غاز الهيدروجين الجزيئي والغبار.

يبلغ طول الأعمدة العملاقة سنوات ضوئية وهي كثيفة لدرجة أن الغاز الداخلي يتقلص جاذبيًا ليشكل نجومًا. في نهاية كل عمود، يتسبب الإشعاع الكثيف للنجوم الفتية الساطعة في غليان المواد منخفضة الكثافة دافعةً إياها بعيداً، تاركًا حضانات نجمية من الكريات العازية المتبخرة الكثيفة مكشوفة.

يقع سديم النسر، المرتبط بالعنقود النجمي المفتوح م16، على بعد حوالي سبعة آلاف سنة ضوئية.

تم تصوير أعمدة الخلق مؤخرًا بالأشعة تحت الحمراء بواسطة هابل، وتلسكوب سبيتزر الفضائي التابع لناسا، ومرصد هيرشل الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية - الشيء الذي أظهر تفاصيل جديدة تفاصيل جديدة.